من نحن

يعود تاريخ النشاط التجاري لعائلة الحاج حسن البيباني الى بداية السبعينات انطلاقاً من مدينة كركوك - العراق والبدء ببيع وتأجرالدراجات النارية في محل صغر ومن ثم بدأ التحول بالعمل الى تجارة السيارات آنذاك. وفي وقت مبكر من عام ١٩٨٠ أصبح اسم سردار للسيارات الأكر شهرة في الأوساط العراقية في مجال بيع وشراء السيارات وخاصة بعد أن تم نقل الأعمال الى بغداد عام ١٩٩٠ وانشاء أكبر صا لة لعرض السيارات في العراق وبدأ التحول من شركة سردار لتجارة السيارات الى مجموعة شركات تضم في الوقت الحاضر:
•شركة سردار للوكالات التجارية
•شركة ساز لخدمات المركبات
•شركة سردار لتجارة السيارات والمكائن المحدودة
•شركة الإتحادية للتجارة العامة
•شركة تاو لتجارة المركبات وقطع الغيار
•شركة مور للاستثمارات العقارية المحدودة
•شركة مجموعة السردار للتجارة والمقاولات العامة
•شركة سردار للاستثمارات المحدودة
•شركة بودي ماسترز لسمكرة وصبغ السيارات
•شركة موتورستان للتجارة العامة

والآن وبعد مرور اكثر من ثلاثين عاماً من النجاح وتراكم الخبرة الفنية والتجارية في مجال تجارة السيارات والمعرفة الدقيقة للسوق العراقية ما ساعد شركات المجموعة على التركيز في استيراد المركبات من نوعيات مختلفة وموديلات حديثة وبشكل مباشر من المناشئ الأصلية المعتمدة بالإضافة الى قيامها بالاحتفاظ بخزين مناسب من السيارات والأدوات الاحتياطية لتلبية احتياجات السوق والطلبات المستعجلة. إن عام ٢٠٠٥ يعتبر تاريخاً مهماً لمجموعة شركات سردار حيث بدأت أعمال المجموعة بالتوسع بشكل كبير وتحولت من مجال التجارة العامة للسيارات الى القيام بتوزيعها من خلال الوكالات الرسمية التي حصلت عليها من الشركات المنتجة والمعروفة ومن النوعيات المطلوبة في السوق العراقية وعى سبيل المثال:
•جاكوار
•لاند روفر
•تويوتا (بالمشاركة مع شركة سوميتومو اليابانية)
•هينــو (بالمشاركة مع شركة سوميتومو اليابانية)
•فولفو للمعدات الإنشائية
•توتو
•دوسان للروافع الشوكية
•شانتوي للمعدات الإنشائية
•دايو للشاحنات
•بولارس للمركبات الرياضية

وشمل التوسع بالإضافة الى المركبات، المعدات، الآليات الإنشائية،مولدات الإنارة، تقديم خدمات الضمان المصنعي، خدمات ما بعد البيعالمتميزة وتجهيز الأدوات الأحتياطية الأصلية. وكذلك دخلت المجموعة مجال الإستثمار بما فيها انشاء الفنادق والمطاعم العالمية وبناء المجمعات التجارية المتطورة بالإضافة الى استثمارات عقارية في استراليا. وقد توسعت المجموعة في فتح فروع في الدول المجاورة للعراق كالمملكة الأردنية الهاشمية ودولة الأمارات العربية المتحدة. إن التوسع المشار إليه قد تم بشكل منهجي ونضامي على يد خراء ومستشارين يعملون ضمن كادر المجموعة ومع سياسة ثابتة لرفع كفاءة الموظفين والأيدي العاملة العراقية لضمان الاستمرار والتقدم بشكل متواصل.

\"ومع استمرار العمل واكتساب الخبرة تولدت الرغبة لدى إدارة المجموعة بالإبتكار والتطوير للإنتقال من الفعاليات التجارية المحلية الىالدولية وتقديم أرقى المنتجات والخدمات للمجتمع العراقي لتحقيق. الرفاهية والسلامة.\"
رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات سردار
سردار البيباني

en ar ku